البحوث العلميةالفيديوهاتمعرض الإعجاز

تأصيل الإعجاز في القرآن والسنة – الحلقة السادسة

الاعجاز الغيبي قال تعالى: (وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ بِكُلِّ آيَةٍ مَّا تَبِعُوا قِبْلَتَكَ ۚ وَمَا أَنتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ ۚ وَمَا بَعْضُهُم بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ ۚ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ إِنَّكَ إِذًا لَّمِنَ الظَّالِمِينَ (145))س البقرة

هذه الخريطة التي رسمها القرآن الكريم منذ حوالي 15 قرنا ببقاء كل من المسلمين والنصارى واليهود على مللهم لم تتغير ، كما أنه تم تحقيق جميع النبوءات التي أخبر بها القرآن وأخبرت بها السنة منذ بعثة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم..

وكل المعطيات تبين بأن الزمن القادم سيشهد تحقيق باقي وعود الإسلام كما قال الفيلسوف الفرنسي المسلم رجاء جارودي

د. محمد بورباب

الأستاذ الدكتور محمد بورباب تخصص: بيولوجية جزيئية بيولوجيا/جيولوجيا أستاذ زائر علم الأحياء الجنائي رئيس هيئة الإعجاز لشمال المغرب رئيس المؤتمر الدولي لتطوان بالمملكة المغربية رئيس تحرير مجلة إعجاز الدولية للبحث والتأمل العلمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى